قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت انتهاكات جسيمة ومنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان

بدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح يوم السبت  الموافق 4/5/2019، عدواناً جديداً على قطاع غزة , مستخدمة ترسانتها العسكرية , ونفذت المئات من الهجمات والغارات العسكرية على أهداف مدنية في مناطق متفرقة من قطاع غزة، قصفت خلالها ودمرت بنايات سكنية ومؤسسات إعلامية ورشة حدادة ومسجد وأراضي زراعية وعشرات المواقع الأمنية التابعة للمقاومة , مما أدى إلى استشهاد (24 مواطن ) وإصابة أكثر من (160 اخرين) .

ووفقاً للمتابعة الميدانية لمؤسسة الضمير لحقوق الانسان أنه عند حوالي الساعة 5:50 مساء  يوم السبت الموافق 4/5/2019، قصفت طائرة بدون طيار منزل يعود للمواطن/ محمود حمدان أبو عرار، مما أدى استشهاد طفلته الرضيعة/ صبا محمود حمدان أبو عرار البالغة من العمر عام وشهرين، وإصابة والدتها رشا إسماعيل أبو عرار (28عام) في الأطراف العليا، واستشهاد المواطنة/ فلسطين صالح أحمد أبو عرار ( 37عام) واستشهاد جنينها، وإصابة الطفلة/ رفيف محمود حمدان أبو عرار (4سنوات) في الصدر، وإصابة الطفل/ حسام عدنان حمدان أبو عرار (عامين) في الأطراف السفلية، والمواطنة / ميسر حمدان نمر أبو عرار (44عام) في الأطراف السفلية، والمواطنة/ معزوزة محمد سالم أبو عرار (72عام).

وعند حوالي الساعة 5:58 مساءً يوم الأحد الموافق 5/5/2019، قصفت طائرة عسكرية منزل يعود لعائلة المدهون في شمال القطاع في بيت لاهيا قرب المدرسة الامريكية مما أدى استشهاد/ عبد الله عبد الرحيم المدهون (22عام) واستشهاد المواطنة/ أماني المدهون (أبو العمرين) ( 33عام) واستشهاد جنينها،(أيمن 9 شهور) استشهد في أحشاء والدته " أماني". وعند حوالى الساعة 8:5 مساءً من نفس اليوم استهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية شقة سكنية في أبراج الشيخ زايد وخاصة للبرج "10" أدي إلى استشهاد الرضيعة/ ماريا أحمد رمضان الغزالي(4 شهور)  واستشهاد/ أحمد رمضان رجب الغزالي (31 عام)  والشهيدة/ أيمان عبد الله موسى أصرف(30 عام) بالإضافة إلى استشهاد المواطن/ طلال عطية أبو الجديان(51 عام) وزجته /  رغد أبو الجديان (45 عام)ونجلهما الطفل/ عبد الرحمن طلال عطية أبو الجديان(12 عام)، واصابة عدد أخر من المدنيين في المكان. وخلال جولة التصعيد ومن خلال الاستهداف المباشر للمواطنين أدت إلى استشهاد كلاً من / عماد محمد رجب نصير(22 عام) من سكان بيت حانون، والشهيد/ خالد محمد حلمي قليق(25 عام) من سكان بيت لاهيا، واستشهاد / بلال محمد  عبد البنا(29 عام)   والشهيد/ عبدالله  نوفل محمد أبو العطا (21 عام)، والشهيد / حامد أحمد عبد الخضري (34 عام) من سكان حى التفاح بغزة، والشهيد/ محمد عبد النبي أبو عرمانة(27 عام) ومحمود سمير أبو عرمانة(27 عام) من سكان المحافظة الوسطى -البريج- والشهيد/ موسى حسين أبو معمر (24 عام) من سكان محافظة خان يونس، والشهيد/ هاني حمدان أبو شعر(37 عام) ، والشهيد المدرس/ على عبد الجواد

وكما وقصفت طائرات الاحتلال الحربية عدد من المنازل و البنايات السكنية أدت إلى تدميرها كلياً و في حوالي 7:55 مساء يوم السبت 4/5/2019، قصفت طائرات الاحتلال (طائرات استطلاع بدون طيار) بأربعة صواريخ عمارة المواطن| إياد ياسر عب اقطيفان 45 عاماً، المكونة من 7 طبقات تحتوي على (14) شقة، وكما قصفت عند حوالي الساعة 9:05 من مساء السبت 4|5|2019، قصفت طائرات الاحتلال بدون طيار بثلاثة صواريخ متتالية، عمارة أبناء المرحوم جار الله الخزندار (حسام الدين، تارج الدين، ضياء الدين، صلاح الدين) المكونة من 5 طوابق وروف وسدة وحواصل بإجمالي مساحة 700 متر مربع. وتقع خلف الكابيتال مول بحي الرمال وسط مدينة غزة، ثم عاود الطيران الحربي  قصف العمارة بصاروخين أدى لتدميرها بالكامل. وتضم العمارة (26) شقة. بالإضافة إلى وفي حوالي الساعة 1:55 من فجر الأحد الموافق 5|5|2019، قصفت طائرات الاحتلال بثلاث صواريخ متتالية، عمارة الغصين التجارية التي يملكها المواطن| سليم محمد سعيد الغصين 60 عاماً، وهي عمارة تجارية تقع بشارع الشهداء عند مفترق شارع فلسطين من الجهة الجنوبية وسط حي الرمال بمدينة غزة.

وفي حوالي الساعة 5:00 مساء يوم الأحد الموافق 5/5/2019، قصفت طائرات الاستطلاع الإسرائيلية العمارة بأربع صواريخ ثم عودت القصف من قبل الطائرات الحربية بثلاث صواريخ أدي إلى تدمير العمارة بشكل كامل ويشار إلى أن العمارة مكونة من سبع طبقات ودور أرضي، بمساحة اجمالية "800 متر مربع" ويوجد بها 21 شقة سكنية ويقطنها 16 عائلة مجما عددهم 100 فرد.

في حوالي الساعة 2:35 من فجر الأحد الموافق 5|5|2019، قصفت طائرة استطلاع بصاروخ واحد، مسجد المصطفى الواقع بحي الشاطئ بمنطقة البلاخية غرب مدينة غزة، حيث تسبب القصف بوقوع أضرار طفيفة في المسجد وإصابة مواطن بجراح متوسطة.  

والجدير ذكرة لازال فريق البحث الميداني يقوم برصد وتوثيق الانتهاكات التي تعرض لها القطاع.

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تعبر عن استنكارها الشديد للهجمات الحربية الإسرائيلية على قطاع غزة وسقوط الضحايا المدنيين جراء استخدام القوة المفرطة والمميتة في مواجهة المواطنين المدنيين، فإنها تحذر من مغبة استمرار صمت المجتمع الدولي وتسامحه مع الانتهاكات الجسيمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، الأمر الذي شجع قوات الاحتلال على تصعيد وارتكبها مزيداً من الجرائم.

عليه فإن مؤسسة الضمير تطالب المجتمع الدولي، الأطراف السامية الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة بالتحرك لحماية المدنيين الفلسطينيين، واتخاذ الخطوات الكفيلة بضمان احترام دولة الاحتلال لالتزاماتها القانونية بموجب القانون الدولي، والعمل على ضمان مسائلة ومحاسبة كل من يشتبه في تورطهم بانتهاك قواعد القانون الدولي الإنساني

انتهى

SUBSCRIBE

ONLINE VOTE

Success

TWITTER FEED

Download Al-Dameer's app on Mobile